وكالة يقين

موجات نزوح مستمرة من حي الزنجيلي باتجاه الموصل القديمة

تستمر موجات النزوح الكبيرة من حي الزنجيلي غربي الموصل بمحافظة نينوى ، باتجاه المدينة القديمة ، بسبب المعارك والقصف المتواصل المصاحب للعمليات العسكرية التي تشنها القوات المشتركة وميليشياتها الطائفية وبدعم من التحالف الدولي على الجانب الأيمن منذ أكثر من ثلاثة أشهر ، حيث تحاول تلك القوات والميليشيات تسريع حسم المعركة على حساب المدنيين.

وقالت مصادر صحفية مطلعة إن “حركة نزوح كبيرة شهدها حي الزنجيلي غربي الموصل ، باتجاه المدينة القديمة ، بسبب اشتداد المعارك بين القوات المشتركة وميليشياتها من جهة و (تنظيم الدولة) من جهة أخرى”.

وأضافت المصادر أن “الفارون من حي الزنجيلي نزحوا في ظروف صعبة بسبب ارتفاع درجات الحرارة ، وسط مخاوف استهدافهم من الميليشيات خلال توجههم إلى المدينة القديمة”.

يشار إلى أن الأمم المتحدة أعلنت ، في وقت سابق ، نزوح 600 ألف مدني من غربي مدينة الموصل بمحافظة نينوى ، منذ بدء العمليات العسكرية على ذلك الجانب في 19 فبراير الماضي”.