سياسة وأمنية

مجلس الانبار يغرق بالخلافات والفساد

لم تعد الخلافات و الفساد والاهمال من النوادر ففي الحكومة الحالية اصبحت صفة ملازمة للسياسيين و كانها ولدت معهم ،فقد اعترف المستشار الامني لمحافظ الانبار، دلف الكبيسي ، عن وجود مساومات بين أعضاء مجلس المحافظة حول مشروع تطوير الخط الدولي السريع الذي يربط العراق بسوريا والاردن.

وقال الكبيسي في تصريح صحفي ، ان “مشروع اعادة تأهيل الخط الدولي في الانبار خضع لمساومات من قبل اعضاء مجلس المحافظة، ما ادى الى حدوث انشقاقات وتبادل للتهديدات بين اعضاء المجلس، الذين لا يعملون لصالح محافظتهم ومناطقهم، وانما لصالح كتلهم فقط”.

و زاد ، ان “التهديدات وصلت ما بين اعضاء مجلس الانبار، الى اتهام بعضهم البعض بالتورط بعمليات ارهاب ودعم للإرهابيين”،

و أشار الى ، ان “المصالح الحزبية تتحكم في عمل الحكومة المحلية لمحافظة الانبار من خارج حدود المحافظة، ورؤساء الكتل يملون على اعضاء المجلس لتسيير بعض مشاريع المحافظة لصالح كتلهم، من خلال عقود وهمية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق