سياسة وأمنية

الموصل تواجه أكبر كوارث العصر الإنسانية

يعيش المدنيون المحاصرون في مدينة الموصل نتيجة المعارك والعمليات العسكرية ، واقعا مأساويا ، نتيجة القصف المتواصل عليهم ونفاد المواد الغذائية والطبية والنقص الحاد في مياه الشرب ، حيث أقر عضو البرلمان عن تحالف القوى “عادل المحلاوي” بأن الوضع في مدينة الموصل يعد من أكبر الكوارث التي حلت بالإنسانية في العصر الحديث.

وقال المحلاوي في تصريح صحفي إن “هناك عشرات الالاف من المدنيين ما زالوا محاصرين في الموصل ، ويعانون من انعدام الغذاء والدواء بشكل كامل فضلا عن وضعهم المميت تحت نيران الحرب”.

وأضاف المحلاوي أنه “يجب على الحكومة والتحالف الدولي الاسراع بانقاذهم من الموت المحدق بهم وخاصة الاطفال والشيوخ”.

وتابع المحلاوي أن “ما يحدث في الموصل يصعب وصفه والتعبير عنه من خلال بيان او تصريح كون هناك كارثة حقيقية يتعرض لها المدنيين وان اعدادا كبيرة من القتلى والجرحى يوميا يسقطون فضلا عن المجاعة والامراض التي تفتك بهم”.

وأشار المحلاوي إلى أن “هناك للاسف الشديد ضعف إعلامي في نقل حجم الكارثة وعدم اكتراث من قبل المجتمع الدولي لما يجري من مجازر بحق المدنيين يوميا ، حيث لازالت الجثث ملقاة في الشوارع وتحت الانقاض”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق