سياسة وأمنية

الأديب يؤازر أسياده في إيران عقب التفجيرات

يدين ساسة العراق بالولاء لإيران التي أتت بهم إلى السلطة بعد الاحتلال ، فمع كل أزمة تتعرض لها إيران ينتفض السياسيون لتقديم فروض الطاعة لطهران ، وفي هذا السياق خرج عضو البرلمان عن ائتلاف دولة القانون “علي الأديب” ليؤازر إيران بعد التفجيرات التي استهدفت البرلمان الإيراني وقبر الخميني ، معتبرا هذه التفجيرات محاولة لإثارة الفوضى وخلط الأوراق.

وقال الأديب في تصريح صحفي إنه “ندين العمليات الارهابية التي طالت طهران، عاصمة جمهورية ايران ، على يد عصابة ارهابية مجرمة تعمل وفق مخطط لاثارة الفوضى وخلط الاوراق بعد الاحداث الاخيرة التي شهدتها المنطقة”.

وأضاف الأديب أن “هذا العمل الارهابي انما جاء كرد فعل على موقف إيران ضد الارهاب في المنطقة ونصرتها ووقوفها في الجبهة التي تقاتل الارهاب ودعمها للمحور المواجه له”.

وتابع الأديب أننا “نثق بقدرات حكومة إيران وبالتعاون والتكاتف مع الشعب الايراني ، على محاصرة الارهاب وردعه كما اثبتت ذلك الاحداث التي رافقت تأسيس إيران ، وان تستمر بنفس نشاطها في محاربة الارهاب الذي يهدد دول المنطقة والعالم”.

يشار إلى أن تفجيرات ضربت العاصمة الإيرانية طهران ، يوم أمس الأربعاء ، واستهدفت البرلمان وقبر الخميني ، وأسفرت عن مقتل وإصابة العشرات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق