مع ارتفاع درجات الحرارة زادت معاناة النازحين في المخيمات المختلفة خاصة مخيم 18 كيلو غرب مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار الذي تقل فيه المياه الصالحة للشرب ووسائل التهوية فضلا عن حر الصيف اللاهب.

وقال مصدر صحفي في تصريح له إن “نازحي مخيم 18 كيلو غرب مدينة الانبار يعيشون اوضاعا صعبة للغاية “.

واوضح المصدر ان ” النازحين يقاسون من حرارة الجو المرتفعة مع شحة المياه وانعدام وسائل التهوية “.

وبين المصدر ان ” هناك تقصير شديد من الحكومة في مساعدة هؤلاء النازحين وتوفير ابسط وسائل العيش لهم “.