سياسة وأمنيةكردستان.. بين الاستقلال والاحتجاجات

استفتاء كردستان واستمرار الجدل بشأنه

يستمر الجدل بشأن استفتاء انفصال كردستان عن العراق ، ومن المستفيد من ذلك ، ويتبادل على أثره ساسة حكومتي بغداد وأربيل الاتهامات وتشتد الخلافات بينهم ، وفي هذا السياق أقر عضو البرلمان عن كتلة المواطن “عامر الفايز” بأن الدول الكبرى مستمرة في إعلانها الصريح الرافض لإعلان الدولة الكردية بالصيغة التي ينوي الكرد طرحها ، وأن العراق سيكون أكثر الدول الرابحة ، حال إعلان الدولة الكردية ، وذلك لإنهاء الارتباط المادي والامني والسياسي على مناطق غير خاضعة لسلطة القانون الاتحادي وتعمل على التوسع على حساب المناطق العربية.

وقال الفايز في تصريح صحفي إن “الدول الكبرى مستمرة في إعلانها الصريح الرافض لإعلان الدولة الكردية بالصيغة التي ينوي الكرد طرحها من خلال ارغام بغداد على قبول الشروط التي يلوح بها رئيس كردستان “مسعود البارزاني””.

وأضاف الفايز أنه “بإعلان الدولة الكردية على حدوها السابقة فسيكون العراق أكثر الدول الرابحة لإنهاء الارتباط المادي والامني والسياسي على مناطق غير خاضعة لسلطة القانون الاتحادي وتعمل على التوسع على حساب المناطق العربية”.

وتابع الفايز أن “الازمة المالية والسياسية في كردستان ستشعل حرب أهلية بين المكونات الكردية كما جرى في الاعوام السابقة لرغبة الاحزاب الكردية الرئيسية في بسط نفوذها على المناطق وحقول النفط والمواد الطبيعية والمنافذ الحدودية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق