أزمة النازحين في العراقالموصلسياسة وأمنية

اكثر من 200 عائلة عالقة شمال غرب الموصل تعاني من ندرة المياه والغذاء

تواصل القوات المشتركة عملياتها العسكرية في الجانب الايمن من مدينة الموصل مركز محافظة نينوى والتي تسببت في ماساة انسانية بعد ان حوصر عدد كبير من المدنيين في مناطق العمليات العسكرية بينما تعاني العائلات في مخيمات النزوح من عدم وجود المقومات الانسانية للحياة في تلك المخيمات وفي هذا الاطار اقر نائب رئيس مجلس محافظة نينوى “نور الدين قبلان”، اليوم الاثنين، بان هناك اكثر من 200 عائلة عالقة شمال غرب الموصل بانتظار نقلهم الى مخيمات النازحين مشيرا الى ان تلك العائلات تعاني من قلة وجود المياه والغذاء.

وقال قبلان في تصريح صحفي ، إن “نحو 200 عائلة فارة من قرى شمال قضاء تلعفر(55 كم غرب الموصل)، محصورة في منطقة تقع سيطرتها بين قوات الفرقة 15 من الجيش وقوات البيشمركة في منطقة أسكي موصل(50 كم شمال غرب الموصل)، وهذه العوائل فرت من منذ أيام وهي في العراء وتعاني من قلة وجود المياه والغذاء”.

وأضاف قبلان، أن “هذه العوائل غالبيتهم نساء وأطفال وكبار في السن يحتاجون إلى رعاية ونقل إلى مخيمات النازحين وعلى القوات العسكرية في الفرقة 15 التنسيق مع البيشمركة لنقل هذه العوائل”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق