لا يزال العراق خاضعا للاحتلال الأمريكي الذي عاد للبلاد تحت ذريعة مكافحة الارهاب ، وفي هذا السياق اقر القيادي في ميليشيا الحشد الشعبي “علي الحسيني”، اليوم السبت ، بان هناك تنسيقا بين الجيش الامريكي  ومسلحي (تنظيم الدولة)، وان الانزال الجوي الامريكي في الحويجة جنوب غرب كركوك بمحافظة التاميم بهدف تسليم اسلحة وعتاد للتنظيم وانقاذ قيادات منه.

وقال الحسيني في تصريح صحفي إن “الجيش الأميركي قام بانزال سبع طائرات مروحية شحن من نوع شينوك في مناطق خاضعة لمسلحي (تنظيم الدولة) دون اي مقاومة للتنظيم ما يدل على التعاون الوثيق بين الجانبين”.

واضاف الحسيني ان “تلك العمليات تتكرر قبيل انطلاق اي عملية عسكرية كما حصل في  الموصل وتكريت والبعاج والرمادي وديالى والهدف الحقيقي منها هو  نقل القيادات التابعة لمسلحي (تنظيم الدولة) الى مناطق آمنة ونقل اسلحة وعتاد والتفاهم خطط المعركة المقبلة”.

وتابع الحسيني، أن “العملية التي قام بها الجيش الأميركي في عمق تواجد التنظيم صورت بشكل واضح للغاية وتداولته معظم وسائل الاعلام بعكس العمليات السابقة ما اثبت التعاون الوثيق بين الجانبين”.