الأربعاء 12 ديسمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب: القوات الحكومية وميليشياتها تواصل اتّباع سياسة القتل خارج إطار القانون

المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب: القوات الحكومية وميليشياتها تواصل اتّباع سياسة القتل خارج إطار القانون

أكد المركز العراقي لتوثيق جرائم الحرب ، في تصريح صحفي أصدره ، اليوم الأربعاء ، أن القوات الحكومية والميليشيات المرافقة لها تواصل اتّباع سياسة القتل خارج إطار القانون، المتمثلة في جرائم الاغتيال والتصفية الجسديَّة لمدنيين عزّل ، مشيرا إلى أن جريمة قتل الشاب “ضياء العيساوي” على يد بعض أفراد سيطرةِ الصقور الحكومية ، جاءت نتيجة غياب القانون وإعطاء سلطة كبيرة للجنود والميليشيات وغياب المحاسبة والمُساءلة القانونية والاستهتار بحياة المدنيين.

وجاء في نص التصريح الذي تلقت وكالة يقين للأنباء نسخة منه إن “القوات الحكومية والميليشيات المرافقة لها تواصل اتّباع سياسة القتل خارج إطار القانون، المتمثلة في جرائم الاغتيال والتصفية الجسديَّة لمدنيين عزّل؛ وبعد تنديد أهالي مدينة الفلوجة والمنظمات الدَّوليةِ والمحليَّة بالممارسات اللا إنسانية التي تتَّبعها القوات الحكومية في (سيطرةِ الصقور) شرقيَّ مدينة الفلوجة، وتخوفهم من أنَّ هذه الممارسات ستودي بأرواح المدنيين، وتخوّفهم من تطور الأحداث إلى ما لا تُحمد عقباه؛ حيث قام بعض أفراد (سيطرةِ الصقور) الحكوميَّة يوم 4/7/2017 في مدينة الفلوجة بإطلاق النّار على المدنيين، وقتل الشاب “ضياء هادي فياض العيساوي” من أهالي مدينة الفلوجة بإطلاق الرصاص عليه مباشرة وهو في سيارته؛ ما أدّى إلى مقتله على الفور”.

وأضاف التصريح أن “هذه الجريمة المتكررة بحق المدنيين جاءت نتيجة غياب القانون وإعطاء سلطة كبيرة للجنود والميليشيات وغياب المحاسبة والمُساءلة القانونية والاستهتار بحياة المدنيين. وما يبعث على القلق حقاً أنَّ هذه الجرائم – كغيرها من جرائم الحرب التي تقترفها القوات الحكومية بحقّ العراقيين – هي في تصاعدٍ مستمر، في ظلّ صمت المجتمع الدوليّ والأطراف السامية المتعاقدة على اتّفاقية جنيف الرابعة، وعدمِ العملِ على وقف تلك الجرائم واتّخاذ تدابير عملية تجاه كبح الميليشيات، الأمر الذي يدفع تلك القوات إلى ارتكاب المزيد من جرائم الحرب بحقّ المدنيين”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات