بدات الخلافات بين الحكومة وميليشيا الحشد الشعبي تطفو على السطح بسبب اختلاف المصالح بين الطرفين في ظل سعي ميليشيا الحشد للسيطرة على كامل مفاصل الدولة ، وفي هذا السياق استبعد نائب رئيس هيئة الحشد ” ابو مهدي المهندس”،  دخول الميليشيا في العملية السياسية.

وقال المهندس في تصريح صحفي إن “الحشد الشعبي لن يدخل الى الانتخابات ولكن هنالك احزابا سياسية مشتركة في الحشد وهي موجودة في العملية السياسية ستشارك في الانتخابات المقبلة”.