الأربعاء 19 سبتمبر 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

هيئة علماء المسلمين: جرائم القصف العشوائي استنزافا مباشرا للمدنيين الأبرياء

هيئة علماء المسلمين: جرائم القصف العشوائي استنزافا مباشرا للمدنيين الأبرياء

أكدت هيئة علماء المسلمين في العراق ، في بيانها الذي حمل الرقم (1272) وأصدرته ، اليوم الأحد ، أن جرائم القصف العشوائي الذي تنفذه الولايات المتحدة في العراق ، استنزافا مباشرا للمدنيين الأبرياء، واستخفافًا بعقول الداعمين لنتائجها المدمرة، وانتهاكًا سافرًا لكل القوانين والتشريعات الدولية والإنسانية المعنية بحماية المدنيين وتجنيبهم ويلات الحروب والصراعات ، مشيرة إلى أن العدد الكبير للضحايا جراء القصف ينفي رواية عدم القصد، وأن جرائم القصف العشوائي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية في العراق وسوريا؛ تأتي تنفيذًا لسياسة الأرض المحروقة المتبعة في صراعها مع (تنظيم الدولة).

وجاء في نص البيان الذي تلقت وكالة يقين للأنباء نسخة منه إنه “فقد أصدر التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية تقريرًا أكد أن ما لا يقل عن (600) مدني قتلوا في ضربات للتحالف في العراق وسوريا منذ بداية حملتها في 2014.

وأضاف البيان أنه “جاء في التقرير الذي صدر الجمعة 7/7/ 2017 أن الضربات الجوية قتلت (دون قصد) ما لا يقل عن (603) مدنيين من أغسطس/آب 2014 إلى مايو/آيار 2017”.

وتابع البيان أن “التقرير قال إن التحالف نفذ نحو (22) ألف ضربة منذ بداية حملته العسكرية، وأنه تلقى (727) تقريرًا عن احتمال سقوط قتلى من المدنيين”.

وأشار البيان إلى أن “جماعة (أيرورز) المعنية بمراقبة وتوثيق الغارات الجوية أكدت أن الضربات الجوية للتحالف قتلت إجمالًا ما لا يقل عن (4354) مدنيًا”.

وأكد البيان أن “العدد الكبير للضحايا جراء القصف ينفي رواية عدم القصد، وإن جرائم القصف العشوائي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية في العراق وسورية؛ تأتي تنفيذًا لسياسة الأرض المحروقة المتبعة في صراعها مع (تنظيم الدولة)، وإن حياة المدنيين الأبرياء من النساء والأطفال والشيوخ ليس لها أي قيمة في هذا الصراع، فمنازلهم أصبحت قبورا لهم، وصورهم التي تنتشر على وسائل الإعلام، وصفحات التواصل الاجتماعي لم تحرك ساكنًا لدى أصحاب القرار في نشوب هذه الحرب الظالمة، التي تتخذ مسارات مدمرة لجميع جوانب الحياة مما تنعكس سلبًا على مستقبل المدنيين في البلدين”.

ولفت البيان إلى أن “هيئة علماء المسلمين ترى في جرائم القصف العشوائية استنزافًا مباشرًا للمدنيين الأبرياء، واستخفافًا بعقول الداعمين لنتائجها المدمرة، وانتهاكًا سافرًا لكل القوانين والتشريعات الدولية والإنسانية المعنية بحماية المدنيين وتجنيبهم ويلات الحروب والصراعات، مسـتغلين الصمت الدولي المريب إزاء ما يقترف من جرائم حرب وإبادة بحق الإنسانية”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات