الثلاثاء 20 أغسطس 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

التراكمات وسوء التخطيط والفساد وراء تردي الواقع الخدمي في بغداد

التراكمات وسوء التخطيط والفساد وراء تردي الواقع الخدمي في بغداد

يعاني المواطنون في بغداد من تردي الخدمات بشكل لافت في ظل استشراء الفساد والاهمال الحكومي وفي هذا الأطار اعتبر  “رسول الطائي” عضو لجنة الخدمات في البرلمان عن كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري الذي يتزعمه “مقتدى الصدر”  ، ان الواقع الخدمي في بغداد مترد بسبب التراكمات وسوء التخطيط وعدم توظيف الأموال بشكل صحيح والفساد المالي والإداري وكثرة المشاريع الوهمية.

وقال الطائي في تصريح صحفي ، إن “الواقع الخدمي متردٍ للغاية ليس فقط في بغداد أو في شرقها بل في جميع محافظات البلاد, مبيناً أن مسؤولية تردي الواقع الخدمي ترجع إلى التراكمات وسوء التخطيط وعدم توظيف الأموال بشكل صحيح والفساد المالي والإداري بالحكومة السابقة وكثرة المشاريع الوهمية، بالإضافة إلى التشظي والتدخلات السياسية بمعنى المحاصصة المقيتة من خلال اختيار المدراء العاميين غير المهنيين وعدم محاسبة الفاسدين منهم ممن أهدروا المال العام بالحكومات السابقة”.

وأضاف الطائي، أن “غياب الخطط في المشاريع والتخبط في إعداد ميزانية رصينة للمشاريع جعل الواقع الخدمي هشاً وهذا ما أتعب كاهل المواطن العراقي بسوء الخدمات وعدم توفيرها”.

واوضح الطائي  انه “يحمل الحكومة وأمانة بغداد ومحافظتها المسؤولية الكاملة عن تردي الخدمات بالعاصمة، داعياً إلى محاسبة كل فاسد وكل من أوصل البلد إلى هذه الحالة المزرية من الذين أهدروا الميزانيات الانفجارية بمشاريع وهمية ومصالحهم الخاصة”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات