سياسة وأمنيةكردستان.. بين الاستقلال والاحتجاجات

ماهو الخط الازرق الذي هددت ميليشيا العصائب كردستان به؟

يزداد التوتر بين ميليشيا الحشد الشعبي وكردستان العراق وفي هذا السياق هددت ميليشيا العصائب المنضوية في الحشد بعدم السماح للبيشمركة بتجاوز ما سمته الخط الازرق.

وقال الأمين العام لميليشيا العصائب “قيس الخزعلي “، في تصريح صحفي أن “إنتهاء المعركة في الموصل مهم لكنه ليس نهائيا، مضيفا أنهم لن يسمحوا بتجاوز حكومة كردستان حدود ما قبل عام 2003”.

واوضح الخزعلي أن “مرحلة ما بعد مسلحي (تنظيم الدولة) يجب أن تتناسب مع حجم التضحيات التي تم تقديمها، ولن نسمح لكردستان بتجاوز حدود ما قبل 2003 المسمى بالخط الأزرق”.

وتابع  الخزعلي أن “العراقيين اليوم أقوى وأكثر وعياً من أي وقت مضى ولن يستطيع الاقليم تطبيق سياسة الأمر الواقع، وأن هذه السياسات التي يقوم بها الرئيس الكردي المنتهية صلاحياته، لن تجلب للمكون الكردي سوى المشاكل بسبب هذه الطموحات الفردية “.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق