الاختلاسات المالية المتواصلة من اجل زيادة ثروات الفاسدين من المسؤولين المدعومين من قبل احزاب متنفذة في الحكومة ، تقف وراء فقدان المليارات من قوت الشعب ، وفي هذا الشأن اقرت لجنة النزاهة النيابية ، بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول سرقة 37 مليار دينار، من قبل شركة المنتجات الزراعية.

وقال رئيس اللجنة طلال الزوبعي في تصريح صحفي ، ان “اللجنة شكلت لجنة لتقصي الحقائق بشأن سرقة مبلغ مقداره 37 مليار دينار من قبل شركة المنتجات الزراعية من مستحقات الشركة العامة للاسمدة الجنوبية والتي تم تحويله الى شركة أهلية”.

وأضاف الزوبعي ، ان ” اللجنة فتحت تحقيقا بهذه القضية وبمشاركة من المفتش العام لوزارة الصناعة والعدل والزراعة “.

ويشار الى ان العراق فقد مئات المليارات من الدولارات ، معروفة هي الجهات التي استولت عليها من شخصيات سياسية ومسؤولين ، منهم من لازال يتنسم مناصب مرموقة ومهم من شكلت بحقه مجالس قضائية فاحيل الى التقاعد او تم تغير منصبه فقط .