الموصلجرائم حزب الدعوةسياسة وأمنية

المالكي يتنصل من مسؤولية سقوط الموصل ويتهم البارزاني وأهلها

بعد سقوط مدينة الموصل في يد مسلحي (تنطيم الدولة)، ثارت الكثير من الشكوك والاتهامات التي وجهت بشكل رئيسي الى رئيس ائتلاف دولة القانون “نوري المالكي”، والذي كان يشغل وقتها منصب رئيس الوزراء ما دفع  الاخير الى  محاولة التنص من مسؤولية ما جرى واتهام رئيس كردستان العراق “مسعود البارزاني”، واهالي الموصل بالمسؤولية عن هذا السقوط.

وقال المالكي في تصريح صحفي ان  “ما حدث في صلاح الدين والأنبار والموصل هو ليس من مسلحي (تنظيم الدولة)، وإنما أهل الموصل هم الذين اسقطوا الموصل بمؤامرة بين المحافظة والحكومة المحلية و”مسعود البارزاني” من إقليم كوردستان و العشائر”.

واضاف المالكي ان “العدد الذي قضي عليه ما بين 2000 و 3000 من إجمالي 5000 عنصر لمسلحي (تنظيم الدولة)، مبينا ان البعض لا يزال متخفيا والبعض خرج مع النازحين، ولكن الذين قضي عليهم من ألفين إلى 3 آلاف”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق