الأحد 22 يوليو 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » المشاريع المتوقفة والوهمية في العراق »

الإدارات المتعاقبة و أزمة الكهرباء المتفاقمة

الإدارات المتعاقبة و أزمة الكهرباء المتفاقمة

حل ازمة الكهرباء في البلاد من المعجزات ، وسط الفساد الحكومي الذي ادى الى انهيار مفاصل الدولة ، وفي هذا الاطار اقر عضو لجنة الطاقة النيابية زاهر العبادي، ان التخبط في ادارة وزارة الكهرباء من قبل الوزراء المتعاقبين ساهم في تلكؤها، مشيرا الى ان لجنة الطاقة الوزارية تعاقدت على محطات غازية لانتاج الكهرباء منذ 2013 وحتى الان لا تعمل لعدم وجود الغاز في العراق “.

وقال العبادي في تصريح صحفي ، ان “مشكلة الكهرباء ازلية، لعدم وجود رؤية حقيقية واستراتيجية عمل واضحة لدى الوزارة في كيفية توفير الكهرباء الى المواطن”، مبينا ان “الوزراء الذين جاءوا الى الوزارة لم يكملوا بعضهم وانما يمحو عمل السابق ويعمل بحسب سياسته”.

واضاف ، ان “التخبط في ادارة وزارة الكهرباء هو الذي ساهم في تلكؤ الوزارة وسوف تتلكئ في السنوات القادمة لانه لا توجد خطة لا نهاء ملف والبدء بملف اخر”، لافتا الى ان “ادارة الوزارة يعملون على ملف الانتاج ويهملون ملف التوزيع والخطوط “.

واوضح ، ان “المحطات الموجودة في العراق امكانياتها اعطاء كهرباء ما قيمته 25 الف مغا واط “، مبينا ان “الانتاج الان مع ما يتم شراءه من قبل البارجات والخطوط الناقلة في ايران ومقاولين يصل الى 15 الف مغا واط “.

وتابع ، ان “لجنة الطاقة الحكومية تعاقدت في وقت سابق على جلب الكثير من المحطات الغازية في وقت ليس لدينا الغاز”، لافتا الى ان “المحطات الغازية كان من المفترض ان تعمل منذ 2013 ونحن الان في سنة 2017 ولا تزال المحطات الغازية لا تعمل لعدم وجود الغاز”.

ويذكر ان الكهرباء صرفت عليها مليارات الدولارات بحجة توفيرها لكن دون جدوى .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات