المخلفات الحربيةسياسة وأمنية

هل تخلصت الفلوجة حقا من مخلفاتها الحربية ؟

تنتشر المخلفات الحربية في مناطق متفرقة من مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار ، ويسقط بين الحين والآخر قتلى وجرحى إثر انفجار هذه المخلفات ، بينما تتقاعس الحكومة عن إزالتها ، وتدعي شن حملات لرفع هذه المخلفات الحربية في الفلوجة ، وفي هذا السياق ، زعم قائممقام قضاء الفلوجة “عيسى الساير” استمرار حملة رفع وازالة الالغام والمخلفات الحربية من احياء المدينة.

وقال الساير في تصريح صحفي إنه “تم تطهير معظم أحياء الفلوجة تماما من المخلفات الحربية من خلال شركات عالمية متخصصة في هذا المجال مثل شركة (اوبتما) التي فتحت العديد من الطرق والمباني والجسور التي كانت فيها مشاكل الألغام والمتفجرات ونتجه لإكمال الاحياء والمؤسسات المتبقية في المدينة”.

وأضاف الساير أنه “نحن مستمرون وبالتعاون مع القوات المشتركة والمنظمات الدولية في تأمين الاحياء المقتحمة في الفلوجة وخلوها من المخلفات الحربية التي تشكل خطرا على اروح المواطنين ونبذل كل الجهود لتكون مدينة الفلوجة اكثر امنا واستقرارا”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق