سياسة وأمنية

منفذ جمرك الصفرة… فساد لا يتوقف

أصبحت السيطرات الحكومية والمنافذ مكاناً لفرض الاتاوات والاستيلاء على اموال المواطنين ، دون وجود ادنى رادع من الحكومة ، فهذا أمين مجلس محافظة ديالى خضر العبيدي ، أقر ، الخميس ، أن معدلات التهريب في جمرك الصفرة شمال قضاء بعقوبة لم تتوقف، معتبراً أن معالجة ملف “الفساد” الحاصل في جمرك الصفرة وتجاوز السلبيات سيحقق نتائج اقتصادية مهمة في تنمية الإيرادات وينهي وجود “الشبكات التي تعمل على نهب” المال العام.

وقال العبيدي في تصريح صحفي ، إن “جمرك الصفرة (80كم شمال بعقوبة) يحتاج إلى إعادة نظر من قبل الحكومة المركزية لأن معدلات التهريب وفق المعلومات المتوفرة لدينا لم تتوقف وهي تتركز بالأساس على المواد ذات الرسوم العالية للضرائب ومنها الكحول وأجهزة الاتصالات ومواد التجميل ومواد أخرى”.

واوضح ، أن “إدارة جمرك الصفرة من صلاحيات الحكومة المركزية حصراً وهذا ما يدفعنا إلى مناشدتها من أجل وضع حد لهدر المال الحاصل الذي يمكن أن يستثمر في دعم الميزانية العامة وبالتالي دعم مؤسساتها الحكومية خاصة البعد الخدمي”.

و تابع إن “معالجة ملف الفساد الحاصل في جمرك الصفرة وتجاوز جميع السلبيات سيحققان نتائج اقتصادية مهمة في تنمية الإيرادات وينهيان وجود الشبكات التي تعمل على نهب المال العام من خلال التلاعب والتحايل على القانون”.

و يذكر ان رئيس مجلس محافظة ديالى علي الدايني أعلن ، الاثنين (8 ايار 2017)، عن إنطلاق “أكبر” خطة لانهاء ملف التهريب في جمرك الصفرة شمال المحافظة ،لكن هذا التصريح سبقه تصريحات واعلانات لم تجد لها على ارض الواقع تطبيقاً.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق