سياسة وأمنيةكردستان.. بين الاستقلال والاحتجاجات

ما الذي يدفع الاكراد ترك كردستان واللجوء لدول الخارج؟

فشلت حكومة كردستان العرق في توفير حياة كريمة لأبنائها  وعجزت عن ايجاد فرص عمل للشباب ما دفع الكثير منهم إلى ترك كردستان واللجوء لدول الخارج ، وفي هذا الإطار عرض الكاتب الشاب الكردي “زامدار أحمد”، اليوم السبت، كتبه للبيع في إحدى حدائق بلدة كويسنجق التابعة لمحافظة أربيل، بهدف جمع مبلغ مالي له ليتمكن من اللجوء الى إحدى الدول الأجنبية.

وقال أحمد في تصريح صحفي ، انه “عرض كتبه للبيع بهدف جمع المال ليتمكن من اللجوء الى أحدى الدول الأجنبية والاستقرار هناك، مبينا  انه عرض مكتبته الكاملة للبيع التي تضمن أكثر من الف عنوان فضلا عن خمسة كتب تأريخية من تأليفي”.

وأضاف أحمد انه  “تخرجت من الجامعة قبل خمسة سنوات وكنت ضمن العشرة الأوائل على صعيد الجامعة ولم أحصل على فرصة للعمل لحد الآن، لافتا في الوقت نفسه إلى أن سوء الظروف الاقتصادية والأوضاع المعيشية الصعبة دفعتني للخروج من اقليم كردستان والبحث عن مكان آخر للعيش فيه”.

وتابع أحمد أن “قرار بيع كتبي كان صعبا جدا بإعتبارها من أثمن ممتلكاتي، مشيرا إلى انني اضطررت لإتخاذ هذا القرار بسبب صعوبة ظروفه”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق