سياسة وأمنية

خلال شهر تموز…إقرار برلماني بالانفلات الأمني الكبير في بغداد!

أصبح المواطن البغدادي لا يأمن على نفسه أو ماله ، في ظل الانفلات الأمني الكبي الذي تشهده العاصمة ، نتيجة العجز الحكومي عن تحقيق الأمن للمواطن ، والفشل في التعامل مع هذا الملف منذ احتلال البلاد ، حيث أقر عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية “ماجد الغراوي” بزيادة عمليات الخطف والاغتيال في بغداد في شهر تموز الحالي.

وقال الغراوي في تصريح صحفي إن “لجنة الامن البرلمانية ستقوم باستضافة القيادات في الأجهزة المختصة لمعرفة اسباب الخروقات الامنية من عمليات قتل وخطف التي تحصل بصورة مستمرة في العاصمة”.

وأضاف الغراوي أن “اللجنة تسعى للوصول الى نقاط الضعف في جسد المؤسسة الامنية في بغداد ومن ثم معالجة هذه المشاكل بالتنسيق مع الجهات التنفيذية تحقيقا لامن واستقرار محافظة بغداد”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق