تراجع القطاع الطبي في العراقسياسة وأمنية

الاعتداءات على الكوادر الطبية الى أين ؟

يستمر مسلسل الاعتداءات على الكوادر الطبية في ظل عدم اكتراث حكومي لما يحدث من جرائم ، وفي هذا الاطار أفاد طبيب اخصائي ، الاثنين، بتعرضه لـ “اعتداء” من قبل منتسب في الداخلية بأحدى بوابات مركز للشرطة غربي محافظة كربلاء ، مشيرا الى أن ضابط المركز المذكور “نصحه” بترك المركز وعدم تقديم اية شكوى ضد المنتسب، فيما طالب الجهات المختصة بوضع حد لتلك “الاعتداءات” على اساتذة الجامعات والاطباء في العراق.

وقال الدكتور الاخصائي عباس علي كاظم الكلابي في تصريح صحفي ، إنه “اثناء مرافقتي لشقيقي الذي كان يراجع في مركز الحر في كربلاء لغرض اجراء تبليغ معين، فوجئت عند خروجي من المركز بوجود احد منتسبي الشرطة وبزيه العسكري عند باب الخروج الذي بادر بالسؤال، هل انت دكتور؟ فأجبته نعم، ومددت يدي له لغرض مصافحته معتقدا لديه استفسارا طبياً لعدم معرفتي به مسبقا”.

وأضاف ، “الا اني فوجئت بقيام الشخص المذكور بتسديده لكمة في مقدمة رأسي ادت الى اختلال توازني، واستمر في ضربي عل رقبتي وصدري ورأسي حتى بدأت مخضب بدمي”.

وتابع ، “بعد تمكني الدخول الى المركز مرة اخرى وجه ضابط المركز بحبسي بتهمة الاعتداء عل المنتسب المذكور اثناء اداء واجبه، وبعد ان اوضحت له انني دكتور واستاذ جامعي نصحني بترك المركز وعدم تقديم اية شكوى على المنتسب لكون شكواي لا قيمة لها ازاء شكوى المنتسب بحسب قوله”.

و بين ، “فعلا اتصل بي الضابط واخبرني أن منتسب الشرطة المذكور قد قدم شكوى ضدي يطلب فيها اتخاذ اجراءات بحقي وفق الماده 229عقوبات بتهمة الاعتداء عل المنتسب أثناء تأدية واجبه”، مطالباً بـ”تدخل الجهات المختصة لوضع حد للأعتداءات المتكررة والوحشية والفاضحة التي تمارس يوميا ضد اصحاب الكفاءات واساتذة الجامعات والاطباء في العراق عموما”.

وذكر الكلابي ،  أنه “بعد حادثة اعتداء احد عناصر الشرطة عليّ، اليوم، امام احد مراكز الشرطة، تم تهديدي بقتل اطفالي وزوجتي”، مبينا “اعمل الآن جديا لترك البلاد والحفاظ على عائلتي، ولأُمارس ايضا عملي بطريقة امينة بعيدا عل المشاكل العشائرية والاعتداءات المتكررة علينا”.

ويشار الى ان بغداد في تزايدت فيها في الآونة الأخيرة الجرائم بحق الأطباء والكفاءات العلمية الأخرى ، فيما حذر مختصون من أن تلك الاستهدافات قد تؤدي إلى “هجرة الكفاءات” من العراق.

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق