ذكرى انتفاضة تشرينسياسة وأمنية

فقدان الأمل بالحكومة الضعيفة جدد الاحتجاجات في بغداد

ما آلت إليه الأوضاع من تدهور وتردي على جميع المستويات بما فيها الأمنية والخدمية في العاصمة بغداد وباقي المحافظات بسبب الفشل وإلإهمال الحكومي ، دفع أهالي بغداد للخروج في تظاهرات غاضبة احتجاجا على استمرار ضعف الحكومة ، في مواجهة الأزمات.

وقالت مصادر صحفية إن “تهرب المسؤولين من كشف ذممهم المالية وتردي الامن والخدمات في بغداد ، جميعها أسباب دفعت المتظاهرين للخروج مجددا بهدف المطالبة بالاصلاح”.

وأضافت المصادر أن “البديل الذي يطالب به المتظاهرون هو اصلاح وتفعيل مؤسسات الدولة وإبعادها عن الفساد”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق