الأحد 19 مايو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » سياسة وأمنية »

كيف باع ساسة العراق الشعب وخانوا الأمانة ؟

كيف باع ساسة العراق الشعب وخانوا الأمانة ؟

منذ أن نسجت خيوط العملية السياسية الأولى على يد المحتل الأمريكي ، والساسة لا همّ لهم سوى الحفاظ على مكاسبهم السياسية ، ولا اعتبار للشعب عندهم ، وفي هذا السياق ، أقر عضو البرلمان عن ائتلاف دولة القانون “كاظم الصيادي” بأن الأحزاب الكبيرة والصغيرة باعت العراقيين وغدرت وخانت الأمانة.

وقال الصيادي في تصريح صحفي إن “الأحزاب الكبيرة والصغيرة باعت العراقيين وغدرت وخانت الامانة ، مبينا ان البعض ليس ممثلين للشعب وإنما لكتلهم وأحزابهم وبعيدين عن تطلعات الشعب وهذا يدل على ان الأحزاب تتقزم”.

وأضاف الصيادي أن “الكتل السياسية اتفقت بالأمس لأنفسهم ولا يتفقوا على إرادة الشعب العراقي ، موضحا ان جميع الكتل ولا استثني أحد اتفقوا على 1،7 وهذا ماتم الاتفاق عليه يوم امس في القاعة الدستورية ولكن هناك من خرج وقال نحن مع القاسم الانتخابي الاصغر”.

وتابع الصيادي أن “اليوم اعدم اكثر من 55% من تطلعات الشعب العراقي، وان الغمة على الشعب العراقي كبرت ، لافتا الى ان الديمقراطية بالعراق انتقلت الى رحمة الله ، كما أكد جمع 51 توقيع لاستحداث درجات وظيفية لأعضاء مجالس الاقضية والنواحي الذين عملوا لأكثر من خمس سنوات بما يتلائم مع شهاداتهم”.

وأشار الصيادي إلى أنه “كنا نأمل إلغاء مجالس المحافظات التي قتلت الديمقراطية والبقاء على مجالس الاقضية والنواحي، لكن هذا المشروع لم يؤخذ به في المجلس واللجان، واقترحنا على ان تلغى مجالس المحافظات والبقاء على الاقضية والنواحي لكن للاسف الشديد ارادة الكتل غلبت ارادة الشعب”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات