تعاني المناطق المقتحمة من قبل القوات المشتركة وميليشياتها ، من بقايا المواد المتفجرة التي القيت باعداد هائلة وبشكل عشوائي ، مما يهدد حياة المواطنين ويمنع عودتهم لديارهم ، وفي هذا الاطار ، طالب عضو مجلس نينوى حسام العبار ، قيادة العمليات المشتركة بتوفير فريق متخصص لإزالة المخلفات الحربية ، في مناطق الساحل الأيمن من مدينة الموصل ، مبينا ان أحياء كثيرة لا يستطيع النازحين العودة لها بسبب العبوات والمقذوفات في الشوارع والمنازل .

وقال العبار، في تصريح صحفي ، ان “عبوات كثيرة وصواريخ غير مفجرة، في مناطق وأحياء كثيرة في أيمن الموصل، وأكثرها في المدينة القديمة، وهذا الأمر يمنع عدد من العوائل من العودة إلى منازلهم ومناطقهم المحررة”.

وأضاف ، أن “حالات انفجار العبوات المزروعة تتكرر ، آخرها حدث الأسبوع الماضي على مجموعة من الضباط أثناء دخولهم إلى أحد المنازل”.

ويذكر ان المناطق المقتحمة ، تعرضت للكثير من حالات الانفجارات ،بسبب مخلفات العمليات العسكرية ، وراح ضحيتها العشرات من المدنيين بين قتيل وجريح .