السبت 25 يناير 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

دون اجراءات اغاثة كفيلة...توقعات بنزوح الالاف من تلعفر قريبا

دون اجراءات اغاثة كفيلة…توقعات بنزوح الالاف من تلعفر قريبا

مع قرب بدء العمليات العسكرية التي تحشد لها القوات المشتركة وميليشياتها تمهيدا لاقتحام قضاء تلعفر يضطر الاهالي الى النزوح من القضاء بأعداد كبيرة خوفا من تكرار ما حدث مع اهالي الموصل معهم وذلك دون اجراءات كفيلة بتوفير حياة كريمة لهم وفي هذا السياق اقر  رئيس مجلس قضاء تلعفر “محمد عبد القادر” بتراجع عدد المدنيين داخل القضاء مع نزوح المئات من العائلات خلال الأيام القليلة الماضية، تزامنا مع الاستعدادات التي تجريها القوات المشتركة لاقتحام القضاء، في وقت توقع فيه رئيس لجنة المهجرين والمرحلين بالبرلمان “رعد الدهلكي”, اليوم السبت, نزوح نحو 5000 مدني من تلعفر بالتزامن مع انطلاق معارك اقتحام القضاء غربي نينوى.

وقال عبد القادر في تصريح صحفي إن “القوات المشتركة دأبت منذ ما يزيد على شهر على تحذير السكان، مع مواصلة الاستعدادات لاقتحام القضاء، ما ادى الى تراجع عدد المدنيين داخل القضاء مع نزوح المئات من العائلات خلال الأيام القليلة الماضية، تزامنا مع الاستعدادات التي تجريها القوات المشتركة لاقتحام  القضاء”.

من جانبه اوضح الدهلكي”، في تصريح صحفي أن “المعلومات الاستخبارية للقوات المشتركة تشير الى وجود  عدد قليل من المدنيين في قضاء تلعفر ووصول العدد لنحو 5000 كحد اقصى”.

واضاف الدهلكي، أن “اللجان المختصة في المحافظة والقوات المشتركة انجزت مخيما خاصا لاستقبال الاهالي ووضعت خطة شاملة لاجلائهم، مبينا أن الجهات الدولية المانحة اخلت بوعودها بشأن انقاذ النازحين ولم تبادر بالتبرع بالمبالغ المطلوبة ما اسهم في تقليل الخدمات العامة لتلك المخيمات ولاسيما الصحية منها”.

وبين الدهلكي انه “يدعو الى زيادة الدعم المادي لتلك المخيمات لعدم تفشي الامراض الوبائية فيها وتوفير المياه الصالحة للشرب”.

وكانت الشركة العامة لنقل المسافرين والوفود، قد اقرت في وقت سابق بنقلها اكثر من 10 آلاف نازح من قضاء تلعفر، وذلك خوفا من مصير مشابه للموصل عقب انطلاق العمليات العسكرية الجديدة.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات