أزمة النازحين في العراقسياسة وأمنية

أهالي تلعفر يواجهون موتا داخليا بالحصار والقصف واخر بنزوحهم!

إما الحصار الخانق وقساوته ، أو النزوح ومرارته ، خياران لا ثالث لهما أمام أهالي قضاء تلعفر بعد انطلاق عملية اقتحام القضاء من قبل القوات المشتركة وميليشيا الحشد الشعبي وبدعم من التحالف الدولي ، وفي هذا السياق ، توفي 16 نازحا من تلعفر بسبب الجوع وارتفاع درجات الحرارة ، كما يتم استهداف هؤلاء النازحين أثناء عملية نزوحهم من قبل الميليشيات.

وقالت مصادر صحفية إن “16 مدنيا توفوا إثر الجوع والعطش والتعب وحرارة الجو ما بين منطقة الكسك وبادوش أثناء نزوحهم من تلعفر”.

وأضافت المصادر أن “شهود عيان أكدوا أن انتهاكات وإعدامات ميدانية يتعرض لها النازحون من قضاء تلعفر خلال عملية النزوح”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق