الأحد 21 أبريل 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

ما الذي يجري داخل حزب الدعوة بين جناحي العبادي والمالكي ؟

ما الذي يجري داخل حزب الدعوة بين جناحي العبادي والمالكي ؟

تستمر الخلافات والانشقاقات داخل حزب الدعوة المنضوي في التحالف الوطني بسبب الصراع على المصالح الشخصية بين جناحي رئيس مجلس الوزراء “حيدر العبادي”، ورئيس الحكومة السابق “نوري المالكي”، حيث بدأ جناح العبادي بتقديم أدلة على فساد اعضاء في حزب الدعوة.

وقال مصدر في حزب الدعوة في تصريح صحفي ان ”شرارة الصراع بين جناحي المالكي والعبادي انطلقت، حينما قدم الاخير ادلة تتعلق بفساد محافظ بغداد السابق “صلاح عبد الرزاق” ومحافظي البصرة السابقين “عبود شلتاغ” و”خلف عبد الصمد” ”، مبينا ان حزب الدعوة انقسم الى فريقين الاول يضم الى جانب العبادي “علي الاديب” و”وليد الحيلي” و”علي العلاق” و”عبدالحليم الزهيري” واخرين، اما جناح المالكي يضم “صلاح عبدالرزاق” و”خلف عبدالصمد”، و”شلتاغ عبود””.

واضاف المصدر، ان”اول حرب بينهم تخص “صلاح عبدالرزاق”، حيث اثار العبادي بعض ملفات الفساد التي تخصه خلال توليه منصب محافظ بغداد، مما اجبر المالكي الى احالته الى لجنة الانضباط في حزب الدعوة للتحقيق معه والنظر في التهم كافة (بعيدا عن القضاء) بشان ملفات الفساد”.

واوضح المصدر ان”عملية انفصال العبادي وفريقه عن الدعوة تسير وفق سيناريو خاص يتمحور حول جمع اكبر عدد من قياديي الحزب الى كل جناح والامور تشير الى ان العبادي قد حظي باكبر عدد من قادة الحزب وهو في طريقه لتشكيل كيان سياسي جديد بعيدا عن الدعوة، لان المالكي اخبر اعضاء الحزب بانه لن يتخلى عن الحزب مهما كان الثمن”.

وتابع المصدر انه ”كان هناك تحالف غير معلن بين المالكي و”عمار الحكيم” قبل انشقاق الاخير عن المجلس الاعلى وتشكيل تيار الحكمة، والذي بدأ دخول الصدريين الى المنطقة الخضراء ونتج عنه ارسال الحكيم عدد من افراد جناح حزبه المسلح لحماية المالكي”.

وبين المصدر، ان ”وفدا من المجلس الاعلى التقى بالمالكي وطلب منه الاختيار بين المجلس وتيار الحكمة، وهو الامر الذي رفضه المالكي باعتبار موقف الحكيم اعلاه”.

وأكمل المصدر أن ”التحالف المقبل لدولة القانون سيكون (حزب الدعوة المكتب المركزي وحزب الدعوة تنظيم العراق وكتلة بدر وصادقون وعدد كبير من الكتل التي تضم اجنحة مسلحة)، بالاضافة الى الحزب الذي يرأسه سليم الجبوري وكتلة الحل التي يقودها “جمال الكربولي” والتغيير الكردية والاتحاد الوطني الكردستاني “هيرو احمد خان” زوجة “جلال طالباني” ”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات