العمليات العسكرية ضد المدنيينسياسة وأمنية

القوات الفرنسية  باقية في العراق امد طويل بحسب تصريح وزيرة  دفاعها

كشفت وزيرة الدفاع الفرنسية “فلورانس بارلي ” ، عن حقيقة النوايا باعادة الاحتلال الاجنبي للعراق بحجة محاربة الارهاب والقضاء عليه ، من خلال قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ، وذلك بتاكيدها أن فرنسا لن تغادر سوريا والعراق بعد القضاء على (تنظيم الدولة ) ، لان هذه المنطقة ستمثل خطرا محتملا في المستقبل المنظور ، بحسب قولها .

وقالت بارلي في حديث صحفي إن “العلاقة بين الخطر في أراضينا ومجموعة من الأخطار المحتملة التي لا تزال تمثلها هذه المنطقة في المستقبل ، تسمح بالاعتقاد بأننا لن نغادر هذه المنطقة بين عشية وضحاها”.

وأشارت الوزيرة الفرنسية إلى “احتمال ظهور تنظيمات إرهابية جديدة في المنطقة بعد زوال ( تنظيم الدولة ) ” ، مؤكدة أن” الاستراتيجية الدفاعية الفرنسية لعام 2013 لم تذكر الإرهاب، بينما أصبح موضوع الإرهاب في الاستراتيجية الجديد (لعام 2017 الحالي) موضوعا مركزيا”.

يذكر أن القوات الفرنسية انضمت إلى التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في منتصف سبتمبر من عام 2014.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق