الأحد 16 يونيو 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » اخفاقات حكومة العبادي »

حكومة بغداد تعتبر التحشيد العسكري في كركوك خارج منظومتها "اعلان حرب" عليها

حكومة بغداد تعتبر التحشيد العسكري في كركوك خارج منظومتها “اعلان حرب” عليها

ازمة الصدام العسكري المتوقع بين القوات المشتركة وميليشيا الحشد الشعبي من جهة وقوات البيشمركة تلوح بالافق من ايام عدة ، ترافقها تصريحات نارية من قبل السياسيين وقادة الاجهزة العسكرية من بغداد واربيل ، حيث حذر المجلس الوزاري للأمن الوطني، مساء الأحد، من “استفزازات” تقوم بها قوات تابعة إلى كردستان خارج حدوده ، معتبرا أن تحشيد “عناصر مسلحة خارج المنظومة ” في كركوك يمثل “إعلان حرب” على بغداد وقواتها الاتحادية.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء “حيدر العبادي” في بيان نشرته وكالة اخبارية  إن “رئيس مجلس الوزراء “حيدر العبادي” ترأس اجتماع المجلس الوزاري للأمن الوطني، واكد المجلس أن الأولوية مازالت لإنهاء وجود الارهاب في كل مناطق العراق”.

وذكر البيان أنه يؤشر “سعي الأطراف المنفذة للاستفتاء غير الدستوري في إقليم كردستان إلى خلق حالة تعبئة عسكرية بدعاوى مختلفة، امعانا منها في تضليل المواطنين الكرد وحرف نظرهم عن النتائج الخطيرة للاستفتاء، وأن حقيقته ليست لمصلحة الكرد بل من أجل مصالح جهة مهيمنة على الإقليم وموارده ومحاولة لإجهاض تبلور أي موقف كردي مسؤول يسعى للمعالجة”.

وحذر المجلس، من “التصعيد الخطير والاستفزازات التي تقوم بها قوات تابعة إلى إقليم كردستان خارج حدود الإقليم، والتي تريد جر البلاد إلى احتراب داخلي من أجل تحقيق هدفها في تفكيك العراق والمنطقة بغية إنشاء دولة على أساس عرقي”، معتبراً أن “الاصرار على إجراء الاستفتاء خارج الدستور بالرغم من اعتراض شركاء الوطن وخارج الشراكة والوقوف بوجه المجتمع الدولي يدل على أن هناك نية مبيتة للاحتكام للقوة وفرض الأمر الواقع”.

كما حذر المجلس من “تحشيد عناصر مسلحة خارج المنظومة الأمنية النظامية في كركوك من أحزاب متنفذة لا تنتمي إلى كركوك وإقحام قوات غير نظامية ، معتبراً إياه تصعيدا خطيرا لا يمكن السكوت عنه وانه يمثل اعلان حرب على باقي العراقيين والقوات الاتحادية “.

وكان المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء “حيدر العبادي” أكد، في وقت سابق من اليوم الأحد، أن القوات المشتركة تعيد انتشارها في كركوك والمناطق التي كانت تتواجد فيها قبل العاشر من حزيران 2014 ، ولاتوجد مهلة لانسحاب البيشمركة .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات