الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » أزمة النازحين في العراق »

ما حجم المخاطر المترتبة على عودة النازحين لمناطقهم؟

ما حجم المخاطر المترتبة على عودة النازحين لمناطقهم؟

بعد تهجير آلاف المدنيين من مناطقهم من جانب القوات المشتركة والميليشيات الداعمة لها بذريعة محاربة مسلحي (تنظيم الدولة)، باتت عملية عودة هؤلاء النازحين إلى مناطقهم غير آمنة في ظل استمرار الانفلات الأمني في تلك المناطق وانفجار العبوات الناسفة فيها من وقت لآخر وانعدام الخدمات وسط تقصير الحكومة في إيجاد حلول جذرية لتلك المصاعب، وفي هذا السياق اقرت عضو البرلمان عن محافظة ديالى “غيداء كمبش”، اليوم الأربعاء، بأن القرى والمناطق المقتحمة لا تزال تنتشر بها المفخخات ما يجعل عودة النازحين لمناطقهم يبدو امرا خطيرا.

وقالت كمبش في تصريح صحفي إن “قرى حوض الطبج (80كم شمال شرق بعقوبة) لاتزال مفخخة وتحوي عبوات والغام “.

واضافت كمبش، ان “لهفة النازحين في الوصول الى قراهم والاطلاع على منازلهم بعد رحلة نزوح استمرت اكثر من 3 سنوات ادت الى مقتل شقيقين بانفجار ناسفة وربما يتكرر الحادث مع نازحين اخريين لان القرى لم يجري تمشيطها بالكامل من قبل الجهات المتخصصة في رفع العبوات”.

وبينت كمبش أن “وجود المدنيين في قرى غير ممشطة امر خطير للغاية، داعية إلى الاسراع برفع العبوات والالغام من خلال الجهد الهندسي”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات