الأربعاء 22 أغسطس 2018 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » الأزمة السياسية في العراق »

صفقة سياسية مشبوهة داخل البرلمان مقابل تمرير قائمة اعضاء مفوضية الانتخابات !

صفقة سياسية مشبوهة داخل البرلمان مقابل تمرير قائمة اعضاء مفوضية الانتخابات !

اتهم عضو التحالف الوطني “هلال السهلاني “، مساء اليوم الثلاثاء، رئاسة البرلمان وقادة الكتل السياسية “بالتآمر” لتمرير قائمـة اعضاء مفوضية الانتخابات الجديدة ، لكونها تضم مرشحين منتمين لهم “للسيطرة” على المفوضية الجديدة ، مشيرا الى أن النواب المعترضين “قدموا طعنا” لدى المحكمة الاتحاديـة باجراءات جلسـة التصويت على اختيار مجلس المفوضين ، بحسب قوله .

وقال السهلاني في بيان صحفي نشرته وكالات الانباء إن “رئاسة مجلس النواب ومعها قادة الكتل السياسية التفت على اجراءات التصويت السري في جلسـة يوم الاثنين لتمرير لائحة مفوضين متحزبين للسيطرة على مفوضية الانتخابات”، مشيرا الى أن “رئاسة البرلمان والكتل الكبيرة تآمرتا لتمرير القائمـة ب باتفاق خلف الكواليس كونها ضمت مرشحين منتمين الى تلك الاحزاب والكتل المتنفذة”.

واضاف السهلاني، أن “هناك نوابا كانوا خارج القاعة لدى عقد الجلسـة ونوابا آخرين انسحبوا مع بدء التصويت”، موضحا أن “الجبوري بدأ الجلسـة بـ 175 نائبا في النصاب، وعندما خرج النواب الى الكافتيريا جمعنا تواقيع المعترضين ووصل العدد الى 49 نائبا، ثم اعلن الجبوري ان النصاب سيكون بعدد أوراق الاقتراع، وهذا الاجراء غير صحيح ولا قانوني ولايمكن ان يبدأ التصويت ولايوجد نصاب”.

وبين السهلاني، أن “العدد المتبقي 124 نائبا وهو خلاف للنصاب القانوني الذي يحتاج في الاقل 165 نائبا للمضي بالتصويت”، مشيرا الى أن “القوائم الاربعـة التي وزعت على النواب يوم امس تختلف عن القوائم التي وزعت في جلسة يوم السبت، حيث جرى تغيير بعض الاسماء قبل ساعات من عقد جلسـة يوم امس”.

واكد السهلاني، أن “النواب المعترضين توجهوا الى المحكمة الاتحاديـة لتقديم طعن باجراءات جلسـة التصويت على اختيار مجلس المفوضين الجدد، ومعهم لائحة تواقيع تثبت خروج النواب المعترضين واختلال نصاب الجلسـة التصويت”.

وكان عضو مجلس النواب “عماد يوخنا” قد اعتبر ، اليوم الثلاثاء ، تصويت البرلمان على مجلس المفوضين الجديد في المفوضية العليا للانتخابات ، ضربة قوية واستمرار لمنهجية الاستئثار بالسلطة من جانب الكتل البرلمانية المهيمنة .

المصدر:وكالة يقين

تعليقات