الخميس 09 أبريل 2020 |
بغداد booked.net
+28°C
الرئيسية » التعليم في العراق »

تدهور التعليم في محافظة واسط .. من يتحمل مسؤوليته ؟

تدهور التعليم في محافظة واسط .. من يتحمل مسؤوليته ؟

تراجع الواقع التعليمي في العراق بشكل كبير ، عقب احتلال البلاد ، نتيجة إهمال الحكومات المتعاقبة لهذا القطاع المهم ، ، وفي هذا السياق ، أقر رئيس مجلس محافظة واسط “مازن الزاملي” بتدهور التعليم في المحافظة ، واستهداف الطلبة بأسلوب ممنهج ، معترفا بوجود نقص في الكوادر التدريسية في واسط منذ بداية العام الدراسي.

وقال الزاملي في تصريح صحفي إنه “خلال زيارتنا للعديد من مدارس المحافظة لاحظنا وجود نقص في الكوادر التدريسية منذ بداية العام الدراسي، ولاحظنا عدم تحرك مديرية التربية والإشراف من سد النقص الحاصل فيها خصوصاً في الصفوف المنتهية ، لافتا الى أن أيادٍ خفية تقف وراء محاولات تدهور التعليم مستهدفة شريحة الطلبة بأسلوب ممنهج”.

وأضاف الزاملي،أن “مجلس المحافظة أعطى صلاحيات واسعة واصدر قرارا بعدم التدخل في عمل لجان التسوية الالكترونية ليتيح توزيع الكوادر وفق رؤية الاختصاص بالتوازن مع باقي المناطق ، مبينا أنهم تفاجأوا بعكس ما هو مطلوب وعدم إجراء أي تغيير لرفع معانات الطلبة”.

وحمل الزاملي “مديرية تربية واسط والإشراف التربوي مسؤولية التبعات القانونية المترتبة على مصير الطلبة الذين لم يتسن لهم إكمال دراستهم، خصوصاً طلبة البكالوريا ، مطالبا وزارة التربية ومكتب المفتش العام بقطع الأيادي التي تريد العبث والإساءة لسمعة الوزارة، وإحالة المقصرين في نقص الكوادر التربوية الى القضاء”.

وتابع الزاملي أن “أهالي واسط كانوا ينتظرون تسوية عادلة تحقق التوازن والمساواة بين مدارس المحافظة، لكنهم تفاجأوا بتنقلات غير مستحقة وليس وفق الضوابط والقوانين التي أعلنوا عنها وفق النظام الكتروني”.

المصدر:وكالة يقين

تعليقات