الأزمة السياسية في العراقسياسة وأمنيةكردستان.. بين الاستقلال والاحتجاجات

دعوات لحظر الحزب الديمقراطي الكردستاني

في استمرار لحالة التصعيد ضد رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني “مسعود بارزاني”، إثر التداعيات التي ترتبت على استفتاء انفصال كردستان العراق، دعا عضو اللجنة القانونية في البرلمان عن كتلة ميليشيا بدر “علي المرشدي”، اليوم الاثنين، مفوضية الانتخابات لاتخاذ ما سماها الاجراءات القانونية الرادعة ضد الحزب الديمقراطي الكردستاني وحظره وفق قانون تأسيس الاحزاب، معتبرا  ان الحزب قام بخطوات عديدة مخالفة للقانون.

وقال المرشدي في تصريح صحف ، إن “خطوات الحزب الديمقراطي الكردستاني كانت خطوات خارجة عن القانون ابتداءً من قضية تهريب النفط والاستفتاء ورفع علم اسرائيل والاعتداء على قواتنا المشتركة وصولا الى اقتحام جماهيرهم لبرلمان الاقليم وحرق مقرات أحزاب كردية معارضة لسياساتهم”، موضحا أن “مفوضية الانتخابات عليها اتخاذ الاجراءات المناسبة الرادعة والعقابية على الحزب الديمقراطي الكردستاني، وان تحظره بعد مخالفته لشروط تأسيس الاحزاب وفق ماجاء بقانون الاحزاب”.

واضاف المرشدي، أن “منع رئيس برلمان كردستان سابقا، ومن ثم اقتحام البرلمان الان، جميعها تصرفات تمثل اساءة للديمقراطية”، متسائلا “كيف نستطيع التعامل مع حزب يسمي نفسه الديمقراطي، وهو يتعامل بشوفينية وتسلط على معارضية من داخل الاقليم”.

وبين المرشدي، أن “هناك قسما تابعا لمفوضية الانتخابات يسمى قسم شؤون الاحزاب، وهو المعني بمتابعة ممارسات الاحزاب ورصد مخالفاتهم، سواء كانت ادارية او فنية او امنية او خيانة حنث اليمين”، داعيا مفوضية الانتخابات لـ “أخذ دورها بتطبيق ضوابط تأسيس الاحزاب على الحزب الديمقراطي الكردستاني، وان يكون هناك رادع له كي لا تتكرر تلك التصرفات مستقبلا من اي حزب اخر”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق