حقوق الانسان في العراقسياسة وأمنيةمشهد العراق في 2017

حرق ألف منزل ونهب 300 محل من جانب القوات المشتركة وميليشياتها في الطوز

دأبت القوات المشتركة وميليشيا الحشد الشعبي على ارتكاب انتهاكات جسيمة في المناطق التي تقتحمها، وفي هذا السياق اقر رئيس كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني “شخوان عبد الله”، اليوم الاثنين، بأنه تم حرق ألف منزل في قضاء طوزخورماتو بمحافظة صلاح الدين تحت ذريعة فرض القانون، فيما دعا إلى تشكيل لجنة للتحقيق في ملابسات ما يحصل في الطوز.

وقال عبد الله في تصريح صحفي ، إن “رؤساء الوزراء والجمهورية والبرلمان مطالبون بكسر صمتهم ازاء ما يحصل في مناطق كركوك وطوز خورماتو وداقوق وباقي المناطق بعد أحداث 16 تشرين الأول الحالي”.

وأضاف عبد الله، أن “هناك وتحت عنوان فرض القانون حرق أكثر من ألف منزل لمواطنين أبرياء في طوز خورماتو ونهب وسرقة أكثر من 300 محل مع نهب واستغلال ما يقرب من 50 مقراً للحزب الديمقراطي وبعض مقرات الاتحاد الوطني الكردستاني من قبل جهات معروفة”.

وتابع عبد الله ، أن “تلك المناطق شهدت وما زالت تشهد عشرات حالات الاغتيالات آخرها مقتل الصحفي أركان أمس طعنا بالسكين أمام أعين اسرته، داعيا الرئاسات الثلاث إلى تشكيل لجنة تحقيقية فوراً تتضمن لجان حقوق الانسان والأمن والدفاع والهجرة والمهجرين النيابية إضافة للجنة من رئاسة الوزراء خلال 24 ساعة للتحقيق في ملابسات ما حصل وما زال يحصل في تلك المناطق”.

وبين عبد الله أن “استمرار صمت الرئاسات الثلاث يجعلها أمامنا بموقع المسؤولية عن جميع تلك الجرائم وسنتابع الملاحقات القانونية للدفاع عن حقوق الأبرياء”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق