سياسة وأمنية

بعد انسحاب البيشمركة …القوات المشتركة تتواجد في معبر فيشخابور الحدودي مع تركيا

اكدت مصادر اعلامية وصحفية عدة ، صباح اليوم الثلاثاء ، انتشار القوات المشتركة التابعة لحكومة بغداد في معبر فيشخابور الحدودي مع تركيا ، بعد انسحاب قوات البيشمركة الكردية منه ، بحسب الصفقة الاخيرة المبرمة بين بغداد واطراف كردية بعيدة عن رئيس كردستان المستقيل “مسعود البارزاني ” برعاية امريكية وايرانية ، حول المناطق المتنازع عليها بين بغداد واربيل .

وبينت المصادر نقلا عن تصريحات في دائرة الجمارك ان “السلطات التابعة لحكومة بغداد  تسلمت، اليوم الثلاثاء، معبر إبراهيم الخليل (فيشخابور)، بمنطقة الخابور الحدودية مع تركيا”.

وكشفت ايضا في تصريحها ان “قوات تركية وعراقية اتجهت في وقت سابق إلى المعبر الحدودي، تمهيدا لتسلم القوات المشتركة مهام إدارة الجانب العراقي منه بعد انسحاب البيشمركة الكردية منه”.

واوضحت المصادر ان “رئيس أركان الجيش “عثمان الغانمي” وصل إلى معبر إبراهيم الخليل الحدودي مع تركيا لاستلامه من البيشمركة”.

ويعتبر معبر ابراهيم الخليل والمعروف بأسم ( فيشخابور) نقطة العبور الرئيسية بين تركيا وكردستان العراق.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق