سياسة وأمنية

هل تجرؤ النجف على ايقاف العمل مع بلدية طهران على خلفية تصريحات إيرانية؟

في تصريحات مثيرة للشكوك حول تطبيقها ، اعلنت ادارة محافظة النجف ، ظهر اليوم الثلاثاء، ايقاف العمل مع بلدية طهران فيما يخص تنظيف المحافظة عقب اجراء الزيارة “الاربعينية” بسبب التصريحات الإيرانية الاخيرة حول تولي بلدية طهران تنظيف محافظتي كربلاء والنجف عقب اجراء الزيارة ، موضحة أن الخطة التي أعدت تشارك فيها جميع المديريات الخدمية وبدون تقصير ، بحسب قولها .

وقال محافظ النجف “لؤي الياسري” في بيان له ، إنه “أوقف العمل مع بلدية طهران جراء تصريحات مساعد شؤون الخدمات في بلدية طهران “مجتبى يزداني” بخصوص تنظيف مدينة النجف ضمن الخطة الخدمية المشتركة خلال زيارة (الأربعين) عبر متطوعين إيرانيين”، مبديا استغرابه من “صدور تصريحات لا تمت للواقع بصلة”.

وأضاف الياسري، أن “أعداد المتطوعين الإيرانيين اقل بكثير من العاملين في بلدية المحافظة وهي لا تسد إلا جزء يسيرا من متطلبات العمل”، موضحا أن “النجف تستقبل خلال زيارة الأربعين أكثر من عشرة ملايين زائر مقابل ٦٠٠ متطوع إيراني” بحسب قوله .

وأشار الى أن “الجهد الأكبر في توفير الخدمات تتحمله أبناء النجف وبلدية النجف والاقضية والنواحي”، موجه بلدية النجف بـ”إيقاف العمل البلدي مع بلدية طهران في المحافظة جراء هذه التصريحات”.

وكانت وسائل إعلام إيرانية أفادت، اول أمس الأحد، نقلاً عن مساعد شؤون الخدمات في بلدية طهران “مجتبى يزداني”، بأن بلدية طهران ستتولى تنظيف مدينتي كربلاء والنجف بعد انتهاء زيارة ” الاربعين ” من قبل متطوعين ايرانيين .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق