انتهاك حقوق المرأة في العراقحقوق الانسان في العراقسياسة وأمنيةمشهد العراق في 2017

تعديل قانون الاحوال الشخصية يشرع زواج القاصرات على الطريقة الجعفرية!

حكومات مابعد الاحتلال لاتتوانى عن اعلان ولائها المطلق لايران من خلال تحكمها بالقرارات المهمة والسماح لها بالتدخل في جميع شؤون البلاد الداخلية والخارجية ، واصرار نواب التحالف الوطني على تعديل قانون الاحوال الشخصية على الطريقة الجعفرية مثالا واضحا على ذلك ، حيث اكدت عضو لجنة المرأة والاسرة والطفولة البرلمانية “ريزان شيخ دلير “، اليوم الثلاثاء،  ان المراة العراقية تواجه “نكسة” بعد تصويت مجلس النواب على تعديل قانون الاحوال الشخصية، وفقا للقانون الجعفري الذي  يبيح زواج القاصرات .

قالت شيخ دلير في بيان نشرته وكالات الانباء  ان”تعديل هذا القانون هو اعادة انتاج لما يسمى بـ”قانون الاحوال الجعفري”وانه يشجع على زواج القاصرات”، واصفةً بان”تطبيق هذا القانون هو شبيه بتصرفات عصابات الارهاب مع الفتيات واجبارهن على الزواج “.

وحملت شيخ دلير هيئة الرئاسة متمثلة برئيس مجلس النواب “سليم الجبوري” ونائبه “همام حمودي “واعضاء مجلس النواب من التحالف الوطني”مسؤولية اقرار هذا القانون، وسط اعتراضات من الاحزاب الكردستانية واتحاد القوى العراقية”.

واكدت دلير ان”الجبوري كان مؤيداً لاقرار هذا القانون الذي شرع بمباركة من الاحزاب الاسلامية من الطائفتين دون مراعاة لحقوق الانسان والتمادي في اذلال النساء وتعنيفهن ، بعد ان ظهر ان حرية المرأة وحقوقها هي شعارات فقط دون تنفيذ”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق