الأزمة السياسية في العراقسياسة وأمنية

بعد انتشار قوات كردية ووقوع هجوم…توتر ملحوظ يسود مناطق السليمانية

يسود مناطق محافظة السليمانية بكردستان العراق ، اليوم الثلاثاء ، توتر امني ملحوظ ، بعد دخول قوات كردية تابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة “مسعود البارزاني” ، اعقبها وقوع قتلى وجرحى بهجوم مسلح شمال المحافظة ، مادعى ادارة المحافظة الى اصدار قرار يمنع خروج التظاهرات في المحافظة لحين استقرار الاوضاع مرة اخرى .

وقالت مديرية شرطة السليمانية في بيان لها ، إن “مجموعة مسلحة هاجمت أربعة مواطنين في قرية جوم بلاغ التابعة لقضاء دوكان شمال السليمانية، ما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة اثنين آخرين” ، مبينة أن “التحقيقات جارية لمعرفة أسباب الحادث”.

كما اكد محافظ السليمانية “عمر قلادزيي” ، اليوم الثلاثاء ، ان ” الحكومة المحلية لا تقف بالضد من انطلاق اي تظاهرة شريطة ان تكون بموافقة رسمية ، فيما اتهم جهات بمحاولة زعزة الامن في المحافظة ، من خلال خلق صدامات شعبية اثناء التظاهر”.

من ناحية اخرى بين مصدر صحفي مطلع في تصريح له ان ” قوات كردية تابعة لجناح “البارزاني” دخلت السليمانية ، اليوم وانتشرت على مداخل المدن ومخارجها بشكل سريع ، وياتي هذا التصعيد في ظل اتهام الاخير لشركائه السياسيين وقوات البيشمركة جناح “الطالباني ” بتسليم كركوك الى الحكومة في بغداد “.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق