الموصلخراب المدنسياسة وأمنية

ساحل الموصل الأيمن .. دمار هائل أخفى ملامح الأحياء السكنية

أحدثت العمليات العسكرية التي استمرت قرابة تسعة أشهر على مدينة الموصل بمحافظة نينوى ، دمارا هائلا في البنى التحتية والمرافق العامة ومنازل المدنيين ، وفي هذا السياق ، أقر عضو البرلمان عن محافظة نينوى “حنين القدو” بحجم الدمار الهائل في الساحل الأيمن من الموصل ، معترفا بأنه لا يمكن التمييز بين حي وآخر في الساحل الأيمن بسبب الدمار والانقاض.

وقال القدو في تصريح صحفي إن “الساحل الأيمن يواجه مشكلة في عودة النازحين إليه بسبب حجم الدمار الذي يقدر بنسبة أكثر من 80% ، لافتا إلى أنه المرء لا يستطيع تمييز حي عن آخر بسبب الدمار والانقاض”.

وأضاف القدو أن “التحالف الدولي يتحمل مسؤولية الدمار الكبير الذي لحق بالساحل الأيمن بسبب استخدامه المدفعية الثقيلة والقصف العشوائي ، داعيا إلى ضرورة وضع تصميم وخارطة جديدة للساحل الأيمن مع ضرورة الحفاظ على المعالم الاثرية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق