الصراع الأمريكي الإيراني في العراقسياسة وأمنية

هل التنحي سيحمي البارزاني من الملاحقة القضائية ؟

بعد أن دخل قرار تنحي “مسعود البارزاني” حيز التنفيذ ، تتعالى الأصوات المطالبة بملاحقته قضائيا بقضايا فساد وغيرها ، وفي هذا السياق ، أكد عضو البرلمان عن ائتلاف دولة القانون “منصور البعيجي” أن تنحي البارزاني أو نقل صلاحياته لن تحميه من ملاحقة القضاء ومحاسبته.

وقال البعيجي في تصريح صحفي إن “بارزاني بعد ان خسر كل شي وافلس سياسيا وجماهيريا وسط الشارع الكردي اقدم على خطوة الاستقالة وتوزيع صلاحيات على السلطات في شمال العراق”.

وأضاف البعيجي أن “هذه الخطوة جاءت متأخرة جدا بعد ان تخلو عنه اسرائيل وامريكا وتركوه وحيدا وسط مشروعة التآمري التقسيمي للبلد”.

وتابع البعيجي أن “بارزاني رجل ديكتاتور ويتصرف بتسلط مع الحكومة الاتحادية والشعب الكردي المغلوب على امره ، مردفا لطالما حذرناه من مغبة هذا التسلط واخرها الاستفتاء اخر ورقة كان يلعب بها ويهدد الحكومة الاتحادية والنتيجة اوصلته الى ماهو علية وقد خسر كل شي”.

وأشار البعيجي إلى أن “سياسة بارزاني ولي الاذرع انتهت وماقام به من اعمال هجومية ضد القوات الاتحادية وقصفها بصواريخ المانية لن تمر دون عقاب له، لان هذا الامر يعتبر جرائم حرب ضد القوات الاتحادية وتنحيه او ستقالته لن تحميه”.

وأكد البعيجي أنه “بعد تنحي البارزاني فان السلطات تنقل الى رئيس برلمان كردستان وخلال 60 يوما يتم انتخاب رئيس للاقليم من قبل الشارع الكردي وليس خلافا له مثل نيجرفان بارزاني، لانهما وجهان لعملة واحدة وخلاف ذلك يجب على الحكومة الاتحادية ان تتدخل وتعيد هيبة الدولة كما فعلت اسبانيا باقليم كتالونيا وفرضت القانون والدستور بالقوة ويجب تطبيق هذا الامر في شمال العراق وانهاء الحقبة الماضية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق