اخفاقات حكومة العباديالعنف والجريمة بالعراقسياسة وأمنيةكردستان.. بين الاستقلال والاحتجاجات

ردا على تهديدات العبادي .. حكومة كردستان تحذر من كارثة على العراقيين

الأزمة بين بغداد وأربيل في تصاعد مستمر ، حيث حذرت حكومة كردستان من أن دفع الوضع الحالي الى القتال قد يؤدي لكارثة على العراقيين ، مؤكدة عدم توقيع أية إتفاقية مع حكومة بغداد ، وذلك ردا على تهديدات رئيس الوزراء “حيدر العبادي” بالرد العسكري على البيشمركة الكردية التابعة لرئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني “مسعود البارزاني”.

وقالت حكومة كردستان في بيان إن “رئيس مجلس الوزراء “حيدر العبادي” صرح أمس الأربعاء، أن أربيل تراجعت عن اتفاق مبرم بين وفد من الجيش ووزارة شؤون البيشمركة ، مبينة انه لم يتم توقيع اي اتفاق بيننا”.

وأضافت حكومة كردستان أنه “تم طرح مسودة اتفاق من قبل الوفد العسكري الحكومي، وفي اليوم التالي لاجتماع الوفدين الحكومي والكردستاني، تم ارسال ورقة اخرى مغايرة، نوعا ما، عن المسودة الاولى من قبل الوفد العسكري ، مشيرة الى أنه كان لنا جوابا على المسودتين”.

وتابعت حكومة كردستان “اعلنا مرارا عن استعدادنا لاجراء المفاوضات مع الحكومة الاتحادية وعلى اساس الدستور ، موضحة ان الرد يأتينا عادة بالنفي من بغداد”.

وأكدت حكومة كردستان أن “دفع الوضع الحالي الى القتال قد يؤدي الى كارثة على العراقيين وجميع مكوناته ، موضحة اننا مع السلم من موقع الايمان بحقنا المؤطر في الدستور العراقي للوصول الى اتفاق شامل”.

ودعت حكومة كردستان الى “حوار بناء وصريح لبناء مستقبل امن لجميع ابناء الشعب العراقي، مطالبة كافة الاحزاب العراقية ومنظمات المجتمع المدني وكل القوى المؤمنة بالدستور والامن والسلام بالوقوف ضد المحاولات التي تسعى الى خلق الفتنة بين العرب والكرد،ِ ونبذ حل المشاكل عن طريق العنف والقتال”.

يشار إلى أن رئيس الوزراء “حيدر العبادي” هدد في وقت سابق ، يوم أمس الأربعاء ، بالرد العسكري على البيشمركة الكردية التابعة لرئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني “مسعود البارزاني”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق