الأزمة السياسية في العراقسياسة وأمنيةكردستان.. بين الاستقلال والاحتجاجات

كردستان تعرض على بغداد إشرافا مشتركا على المعابر الحدودية

بعد اتهام بغداد لحكومة كردستان بتأخير تسليم إدارة المنافذ الحدودية مع تركيا وإيران وسوريا وتهديدها باستئناف العمليات العسكرية باتجاه الأراضي الخاضعة للإدارة الكردية عرضت حكومة الإقليم ، اليوم الخميس، على بغداد أن يكون الإشراف على الحدود مشتركا بين الجانبين في وجود مراقبين دوليين من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

وأفادت إدارة الدفاع في كردستان في بيان لها بأن  “هذا النشر كان بمثابة بادرة حسن نية وممارسة لبناء الثقة تضمن ترتيبات محدودة ومؤقتة لحين التوصل إلى اتفاق وفقا للدستور “.

من جانبه، أكد الأمين العام لوزارة البشمركة “جبار الياور”، أن “الحكومة الاتحادية لم تتسلم بعد معبري فيشخابور وإبراهيم الخليل، نافيا وجود قوات اتحادية في المعبرين”.

وأضاف الياور أنه “ليس هناك أي استلام لمعبر إبراهيم الخليل، ولا وجود لقوات اتحادية في هذه المنطقة”، لافتا إلى أن “جمارك إقليم كردستان قالت إنه لا وجود لأي قوات اتحادية في معبر إبراهيم الخليل، ولحد الآن لا توجد أي قوات اتحادية”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق