أزمة النازحين في العراقانتهاكات الميليشيات في العراقسياسة وأمنية

ميليشيا الحشد تمنع ربع مليون نازح من العودة لمناطقهم بدوافع طائفية

ترتكب ميليشيا الحشد الشعبي انتهاكات جمة ضد المدنيين في المناطق التي تقتحمها بدوافع طائفية،  وفي هذا السياق أفادت صحيفة (العربي الجديد)، بأن ميليشيا الحشد تسيطر على العديد من المناطق التي اقتحمتها وتمنع أهلها من العودة اليها بحجج مختلفة، مبينة أن عدد سكان هذه المناطق يبلغ ربع مليون نسمة.

وقالت الصحيفة في تقريرها، إن “نجاح الحكومة في فرض سيطرتها على أكثر من 12 ألف كيلومتر كانت قوات البيشمركة تسيطر عليها، ضمن ما يُعرف بالمناطق المتنازع عليها، أدى إلى رفع عدد من أعضاء البرلمان والمسؤولين السياسيين في البلاد طلبات للحكومة بعملية مماثلة لبسط سيطرتها على عدد من مناطق شمال وجنوب بغداد تسيطر عليها فصائل الحشد الشعبي وتمنع السكان من العودة إليها على الرغم من مرور سنوات على اقتحامها”.

وأضافت الصحيفة، أن “من أبرز هذه المناطق جرف الصخر شمال بابل، وبيجي شمال بغداد، والعويسات جنوب الفلوجة، ويثرب في محافظة صلاح الدين، ويضاف إليها بلدات شرق وشمال شرق بعقوبة العاصمة المحلية لمحافظة ديالى شرق العراق”.

وتابعت الصحيفة، أن “مجموع سكان تلك البلدات يبلغ نحو ربع مليون نسمة يوجدون في مخيمات كبيرة شمال وجنوب وغرب بغداد، بينهم من أمضى ثلاث سنوات فيها، من دون أن يسمح لهم بالعودة”.

وأكملت الصحيفة في تقريرها أن “فصائل الحشد الشعبي تفرض سيطرتها على مناطق بيجي وجرف الصخر ويثرب والعويسات وسلمان باك وقصبات وقرى شمال وشرق ديالى منذ سنوات وتتخذها مقرات لها وتمنع السكان من العودة إليها تحت حجج وذرائع مختلفة”.

وأوضحت الصحيفة، أن “نازحي مدينة جرف الصخر (30 كيلومتراً شمال محافظة بابل إلى الجنوب من بغداد)، والذين يبلغ عددهم أكثر من 120 ألف مواطن نازح حالياً، يعدون من أكثر المتضررين بقرارات الجهات المسيطرة على مناطقهم، إذ استطاعت فصائل الحشد، بمساعدة مجلس محافظة بابل، إصدار قرار بمقاضاة كل من يطالب بعودة النازحين إليها، بينما تسيطر فصائل حزب الله العراقية على المنطقة بالكامل وسط مخاوف من تغيير ديموغرافي شامل بالمدينة”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق