ترتكب الميليشيات المتنفذة في العراق انتهاكات عدة تجاه المدنيين بدوافع طائفية، فيما تغض الحكومة الطرف عن تلك التجاوزات وتتواطأ معها ، وفي هذا السياق عثرت الشرطة في محافظة ديالى، اليوم السبت،على جثة شاب قضى رمياً بالرصاص على يد تلك الميليشيات بعد مرور ثلاثة أيام على اختطافه من منزله شمال شرقي المحافظة.

وقال مصدر في الشرطة في تصريح صحفي  إن “قوة من الشرطة عثرت على جثة شاب لا يتجاوز عمره 19 عاماً وعليها آثار اطلاق نار في منطقة العيثة، بعد اقتحام مسلحين منزله في منطقة قريبة من مكان العثور على جثته وتسمى بابلان شمالي شرقي ديالى، قبل نحو ثلاثة أيام واختطافه منه”.

وأضاف المصدر أن “الشرطة نقلت جثة القتيل الى مستشفى قريب من مكان الحادث، فيما فتحت تحقيقاً موسعاً للتوصل الى الجهة التي ارتكبت الجريمة”.