تتصاعد حدة التوتر بين بغداد وأربيل بشأن السيطرة على الحدود والمنافذ والمناطق المتنازع عليها لاسيما بعد تحركات بغداد العسكرية الأخيرة والمواجهات بين القوات المشتركة والبيشمركة ، وفي هذا الإطار ، كلف رئيس الوزراء “حيدر العبادي” معاون رئيس أركان الجيش “عبد الأمير الزيدي” ، بمهمة قيادة عمليات فرض سلطة حكومة بغداد في مناطق شمالي البلاد.

وقالت مصادر صحفية إن “الزيدي سيتولى وضع خطة شاملة لبسط السلطة الاتحادية في المناطق الشمالية، وخصوصًا الحدود والمنافذ والمناطق المتنازع عليها مع أربيل”.

وأضافت المصادر أن “اختيار الزيدي يعود لخبرته الطويلة في العمليات العسكرية بالمنطقة الشمالية، قبل عام 2003 وبعده، وحتى قبل توليه منصب معاون رئيس أركان الجيش قبل نحو عامين”.

يشار إلى أن القوات المشتركة وميليشياتها فرضت خلال عمليات عسكرية بدأت في 16 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي ، السيطرة على الغالبية العظمى من المناطق المتنازع عليها بين بغداد وأربيل ، أبرزها محافظة التأميم.