أزمة النازحين في العراقحقوق الانسان في العراقسياسة وأمنية

نزوح 30 ألف مواطن من قضاء طوزخورماتو مع بدء عمليات التأميم

العمليات العسكرية التي شنتها القوات المشتركة وميليشياتها مؤخرا على المناطق المتنازع عليها ، أسفرت عن نزوح عشرات الآلاف من المدنيين ، وفي هذا السياق ، أقر عضو مفوضية حقوق الانسان “عقيل الموسوي” بنزوح 30 ألف مواطن من قضاء طوز خورماتو بمحافظة صلاح الدين ، مع بداية عملية اقتحام محافظة التأميم ، معترفا بقيام جهات لم يسمها بالسعي لتهجير الناس من منازلهم في القضاء عبر بث شائعات مع بدء العمليات.

وقال الموسوي في تصريح صحفي إن “اللجنة قامت بزيارة ميدانية لكركوك وقضاء طوز خورماتو واطلعت ميدانياً على ما جرى فيها من احداث، حيث زرنا قرى سعد والوحدة وخالد واطلعنا على حجم الاضرار والانتهاكات الكبيرة التي وقعت ووثقناها جميعها ، لافتاً الى أن اللجنة سجلت نزوح بحدود 30 الف مواطن من طوز خورماتو مع انطلاق عمليات فرض القانون، اضافة الى تسجيل عودة 120 مدني للقضاء”.

وأضاف الموسوي أنه “يجب على السياسين الابتعاد عن الخطاب التحريضي، والتزام جميع الاطرام بالقانون والعودة الى مساكنهم لأن القوات الاتحادية تفرض الامن والقانون في جميع المناطق ومهمتها حفظ امنها، سيما اننا نعمل على ايجاد اليات مع اللجان الحكومية لتأمين عودة النازحين وصرف منح مالية عاجلة لهم ، لافتأ الى أن هناك جهات سعت إلى تهجير الناس عبر بث شائعات لنزوح الاهالي من مساكنهم مع انطلاق عمليات فرض السلطة الاتحادية”.

من جهته قال محافظ التأميم وكالة “راكان سعيد الجبوري” في تصريح صحفي إن “اللجنة اطلعت على حجم الدمار الذي وقع ضد القرى العربية التي هدمت وهناك اوضاع انسانية صعبة في قضاء الحويجة وفتحت باب الشكاوي لملفات المفقودين والسجناء والمخطوفين في كركوك ، موضحا ان هذه الشكاوى ستوثق رسميا ويفتح فيها تحقيقات من قبل الهئيات الرسمية في بغداد”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق