سياسة وأمنية

مخاوف كردية من هيمنة “مسعود بارزاني” على السلطة مجددا

بعد فشل “مسعود بارزاني” في إدارة كردستان لسنوات وتسببه في المأزق السياسي الذي تمر به البلاد ، أبدت حركة التغيير خشيتها من هيمنة بارزاني على السلطة مجددا بشكل غير مباشر من خلال توزيع صلاحيات المنصب الى مناصب اخرى يستحوذ عليها حزبه وتابعيه ، مشددة على ضرورة تفعيل الرقابة من داخل كردستان بالتعاون مع المركز.

وقال عضو البرلمان عن الحركة “محمود رضا” في تصريح صحفي إن “”مسعود بارزاني” قد انسحب اسما فقط من رئاسة الاقليم ووزع سلطته وصلاحيات المنصب الى مناصب اخرى يستحوذ عليها حزبه وحاشيته ما يعني عودة هيمنته وسيطرة بطريقة غير مباشرة”.

وأضاف رضا أنه “يجب تفعيل الرقابة الداخلية في الاقليم من قبل الاحزاب البقية مع تقديم الإسناد من المركز للسيطرة على مقدرات السلطة وعدم احتكارها بأشخاص معينين، وتسوء الاوضاع اكثر”.

يشار إلى أن الجماعة الإسلامية الكردستانية أكدت ، في وقت سابق ، أن تقديم رئيس كردستان المنتهية ولايته “مسعود البارزاني” استقالته إنما هي مراوغة سياسية لكسب احترام الشعب الكردي بعد أزمة الاستفتاء, وأشارت إلى أنه جلب “العار والكوارث” للكرد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق