أزمة النازحين في العراقالعمليات العسكرية ضد المدنيينالموصلانتهاكات الميليشيات في العراقسياسة وأمنية

ممارسات لميليشيا الحشد تجبر الاف الطلبة في نينوى الامتناع عن الدراسة

انقطع ما يقارب 3500 طالب عن الدراسة وهم مهددون بعدم الذهاب إلى المدارس مرة اخرى بسبب ، هجمات ميليشيا الحشد الشعبي على مناطق سهل نينوى ، ضمن العمليات العسكرية التي تنفذها القوات المشتركة وميليشاتها لاجل السيطرة على المناطق المتنازع عليها بين بغداد واربيل .

واكدت مصادر صحفية مطلعة في تصريح لها ان ” المدراس اغلقت أبوابها في المناطق التي هاجمتها الحشد الشعبي والقوات المشتركة منذ أسبوعين، فيما ناشدت عوائل الطلاب بإيجاد حل لمشكلة الطلاب الذين وقعت مدراسهم في مناطق سيطرة الحشد “.

وقال مدير مديرية التربية في قضاء سيميل،  “عبد الله حسن ” في تصريح صحفي ، إن “المديرية وجهت المدارس باستقبال جميع الطلبة الذين تركوا مدارسهم في سهل نينوى وتسهيل أمورهم لإكمال دراستهم ، حيث انه وبعد أن شن الحشد الشعبي هجمات عسكرية على زمار وسنجار لم يعد باستطاعة 800 معلم ومعلمة العودة إلى مدارسهم وفي سهل نينوى نزح 400 معلم من مناطقهم “.

يذكر ان احد اعضاء مجلس ناحية “تل كيف” كشف ، اليوم الاحد ، عن أن اكثر من 1300 عائلة نزحت من الناحية الى محافظة دهوك ، هربا من تهديدات ميليشيا الحشد الشعبي وجرائمها المتواصلة بحق المدنيين في الناحية المذكورة .

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق