الأزمة السياسية في العراقالاقتصاد العراقي 2018الشتات العراقي.. الهجرة والنزوحسياسة وأمنية

وزير الهجرة يرفض التصويت على قانون موازنة 2018

أعلن وزير الهجرة والمهجرين ” جاسم محمد الجاف “، امس الاحد، رفضه التصويت على مشروع قانون الموازنة المالية لعام 2018 بصيغته الحالية، مشيراً إلى أنه “سيناقش خلال جلسة مجلس الوزراء المشروع وسنرى ما الذي يمكننا القيام به” ، بحسب قوله.

وقال الجاف في تصريح صحفي انه “إذا بقي مشروع قانون الموازنة المالية لعام 2018 بالصيغة المتداولة الآن؛ أي خفض حصة إقليم كوردستان من الموازنة فإننا لسنا مستعدين لمنح أصواتنا لصالح الموافقة عليه”.

وأضاف أن “هناك مسألتين موضع خلاف في مشروع القانون؛ الأول يتعلق بتخفيض حصة إقليم كوردستان من 17% إلى 12.67% أما الثاني فتسمية إقليم كوردستان بطريقة مخالفة للدستور، وستكون لنا مناقشة جدية بشأن هذين الأمر وسنسعى لتصحيحه، وإذا لم يتم تعديلهما فلن نصوت لصالح مشروع القانون”.

وتابع في تصريحه انني “تحدثت مع وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي، وأكد لي موقفه المماثل”، مشيراً إلى “أننا لن نقاطع الجلسة لكننا لن نصوت لصالح مشروع القانون ما لم تؤخذ ملاحظاتنا بنظر الاعتبار”.

وكانت الأمانة العامة لمجلس الوزراء ، قد أعلنت في وقت سابق أن “الموازنة المالية لعام 2018 مازالت في طور النقاش والمباحثات للوصول إلى صيغتها النهائية”، مضيفةً أن “النسخ المتداولة في وسائل الإعلام غير دقيقة ولا صحة لها، وستكون جلسة قريبة لمجلس الوزراء مخصصة لمناقشة الموازنة بصورتها النهائية والتصويت عليها” ، بحسب تصريحها .

وأمس السبت، أكد مقرر اللجنة المالية في البرلمان العراقي، أحمد رشيد، أن “موازنة العراق لعام 2018 تبلغ 108 ترليون دينار، إلا أن أسوء حصة في الميزانية، هي حصة إقليم كوردستان، ففي أعوام 2014، 2015، و2016، جمع البرلمانيون السنة والشيعة التواقيع من أجل خفض ميزانية إقليم كوردستان لما دون 17%، إلا أن محادثات كافة القوى الكوردية ساهمت في جعل هذه المحاولة بلا نتائج، والآن خفضوا ميزانية كوردستان مجدداً إلى 12%”، متابعاً: “في كل موضع كُتب فيه (إقليم كوردستان)، قاموا بتغيير الاسم إلى (محافظات إقليم كوردستان)، وهذا مؤشر خطير بالنسبة لنا، حيث يسعى العراق لتقويض النظام السياسي، الإداري، والاقتصادي لإقليم كوردستان، وبالتالي التفاوض مع المحافظات”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق