أزمة النازحين في العراقالانهيار الأمنيسياسة وأمنيةمشهد العراق في 2017

نزوح 2500 أسرة من غرب الأنبار بسبب العمليات العسكرية

أدت العمليات العسكرية التي تشنها القوات المشتركة وميليشياتها على العديد من المحافظات والمدن العراقية إلى اضطرار آلاف السكان المدنيين إلى النزوح من مناطقهم بحثا عن أماكن أكثر أمنا، وفي هذا السياق أعلنت المفوضية العليا لحقوق الأنسان، اليوم الاثنين، أن نحو 2500 اسرة قد نزحت من قضائي راوة والقائم غرب الانبار؛ جراء العمليات العسكرية لاقتحام القضائين.

وقالت المفوضية في بيان لها أنها “تابعت حركة النزوح في محافظة الانبار بالتزامن مع عمليات اقتحام مدن غرب الأنبار ( راوه والقائم)  من خلال فرق رصدها بالتنسيق مع مكتب المفوضية في المحافظة ووجدت ان العدد الكلي للعوائل النازحة  (2350 ) عائلة وبواقع (11,700) فرد من اهالي مدن القائم وراوه”.

وأضاف البيان انه “قد تم توزيعهم على مخيمات استقبال النازحين في الكيلو( 18 وعنه ) وتم نقلهم بعد استكمال الاجراءات والتدقيق الأمني الى مخيمات عامرية الفلوجة والخالدية والمدينة السياحية في الحبانية”.

وتابع البيان انه “تم نقل ( 1800) عائلة  خلال الايام الثلاث الماضية ومن المؤمل ان يتم نقل     ( 350 ) عائلة اليوم الى مخيمات  عامرية الفلوجة والخالدية بعد اكتمال الاجراءات، اضافة الى نقل المتبقي منهم وعددهم (110 )عائلة الى مخيم (الكيلو 18)”.

وأوضح البيان انه “من خلال التقرير الرسمي الصادر عن مكتب المفوضية في محافظة الانبار انه تم اجلاء واستقبال العوائل النازحة من مناطق العمليات العسكرية  من قبل القوات المشتركة عبر الممرات و تقديم المساعدات  الغذائية والطبية  العاجلة لهم ونقلهم الى مناطق بعيدة عن مناطق العمليات العسكرية”.

وأكمل البيان أن  “على الحكومة توفير الملاذات الآمنة للنازحين التي تتوفر فيها الاحتياجات الانسانية العاجلة لاستيعاب اعدادهم المتزايدة جراء العمليات العسكرية، وتوفير الخيام الكافية والمواد الغذائية والمياة الصالحة للشرب وحليب الاطفال، والعلاجات والادوية اللازمة للمرضى من النساء والاطفال والعجزة وذوي الاحتياجات الخاصة وذوي الامراض المزمنة، وتوفير العجلات اللازمة لنقل النازحين الى المخيمات بصورة عاجلة لتامين استقرارهم فيها، وتزويد المخيمات بالطاقة الكهربائية نظراً الى الحاجة المساة اليها، وكذلك توفير المشتقات النفطية وذلك لحاجة النازحين اليها لتامين احتياجاتهم لاغراض التدفئة والطبخ”.

وتابع البيان أن “المفوضية تدعو المنظمات الانسانية ومنظمات المجتمع المدني والامم المتحدة بضرورة التحرك العاجل لتوفير كافة مستلزمات واحتياجات النازحين”.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق